خاتمي ينفي تجدد الاتصالات مع واشنطن لتخفيف التوتر الناجم عن الأزمة النووية (الفرنسية)
أكد رئيس برنامج الطاقة الذرية الإيراني غلام رضا آغا زادة أن طهران تعتزم تبديد المخاوف الدولية بشأن برنامجها النووي.

وألمح المسؤول إلى إمكانية حدوث تطورات إيجابية بحلول سبتمبر/ أيلول المقبل بشأن توقيع البروتوكول الإضافي.

وقال إن مسؤولين إيرانيين أجروا مؤخرا محادثات إيجابية مع فريق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في طهران بشأن توقيع البروتوكول الإضافي.

من جهة أخرى نفى الرئيس الإيراني محمد خاتمي وجود اتصالات مع واشنطن لاستئناف المحادثات الثنائية بهدف تخفيف حدة التوتر بين الجانبين والذي يتركز معظمه على الأزمة النووية. وقد توقفت هذه المحادثات في مايو/ أيار الماضي.

وكانت صحيفة إيرانية نقلت عن مسؤول حكومي قوله إن رسالة إيرانية نقلت إلى وزير الخارجية الأميركي كولن باول أواخر يوليو/ تموز الماضي من خلال مكتب تمثيل إيران في الأمم المتحدة.

وتتعرض إيران لضغوط دولية متصاعدة لتسمح بعمليات تفتيش أكثر صرامة على منشآتها النووية التي تزعم واشنطن بأنها قد تكون ستارا لبرنامج أسلحة نووية. لكن طهران تنفي هذه المزاعم بقوة وتقول إن هذه المنشآت ذات استخدامات سلمية.

المصدر : وكالات