أرويو في القصر الرئاسي أثناء إعلانها رفع حالة الطوارئ (الفرنسية)

أعلن في الفليبين اليوم إلغاء حالة الطوارئ بعد مرور 16 يوما على المحاولة الانقلابية الفاشلة التي حدثت.

وقالت رئيسة الفليبين غلوريا أرويو اليوم إنها رفعت حالة الطوارئ هذه بعد احتواء المؤامرة التي وقعت في 27 يوليو/ تموز.

وأوضحت أرويو في كلمة لها أثناء مراسم تكريم بعض الجنود الفليبينيين البارزين أنه تم احتواء التهديد وقالت "أعلن هنا رفع حالة الطوارئ".

وكانت قد سمحت حالة الطوارئ التي أعلنت في البلاد لقوات الأمن باعتقال أي شخص تعتبره يمثل تهديدا للأمن القومي دون الحصول على تصريح مسبق بالقبض عليه من أي جهة قضائية.

وكانت مجموعة رجال الأعمال الفليبينيية قد حذرت من إطالة حالة الطوارئ لأن استمرارها سيزيد من خوف المستثمرين الأجانب الذين تراجعوا عن الاستثمار في الفليبين بسبب الحرب بين المسلحين الإسلاميين والحكومة في جنوبي البلاد حيث أثر هذا الوضع على توافد رجال الأعمال الأجانب للاستثمار في البلاد.

من الجدير بالذكر أن الفليبين شهدت مؤخرا تمردا عسكريا هو التاسع خلال 17عاما واستمرت عملية التمرد 19 ساعة وقام بها نحو 300 جندي تحصنوا في فندق ماكاتي الذي يقع في حي المال والأعمال في العاصمة مانيلا. ووجهت وزارة العدل اتهامات بالانقلاب إلى 321 جنديا تورطوا في التمرد.

المصدر : رويترز