قالت الحكومة البريطانية اليوم إنها ستقوم باختبار استجابة خدمات الطوارئ عبر المحاكاة لهجوم إرهابي على مترو أنفاق لندن الشهر المقبل.

ومن المقرر أن يجرى التدريب في محطة بانك في وسط الحي المالي في لندن يوم الأحد الموافق السابع من سبتمبر/ أيلول المقبل، ويهدف التدريب إلى اختبار رد الفعل على هجمات كيماوية أو بيولوجية محتملة وإجراءات إخلاء المكان وتعقيمه.

وقالت متحدثة باسم إدارة المواصلات سيمكن ذلك منظمات الطوارئ من اختبار نظمها بشكل مكثف وتدريب فرق الطوارئ وتحديد نقاط الضعف المحتملة. وأضافت أن التدريب لم يتقرر استجابة لتهديد بعينه.

ويأتي هذا التدريب الذي تأجل في وقت سابق من هذا العام بسبب الحرب على العراق، بعد تحذيرات من رئيس الوزراء توني بلير من أن جماعات مثل القاعدة قد تحاول مهاجمة بريطانيا انتقاما لمساندتها الولايات المتحدة في حربها على الإرهاب.

يذكر أن الحكومة البريطانية صعدت إجراءات مكافحة الإرهاب وشددت إجراءات الأمن في عموم البلاد، وعدلت الكثير من القوانين التي تحد من الحريات الفردية لتسهيل اعتقال المشتبه ممن تسميهم إرهابيين.

المصدر : رويترز