أرييل شارون (أرشيف-الفرنسية)

ألقت الشرطة الإسرائيلية القبض على مستوطن يهودي هدد بقتل رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بعد مطاردته في القدس المحتلة مساء أمس. وقال متحدث باسم الشرطة إن المعتقل (22 عاما) يسكن في مدينة الخليل المحتلة.

وأشار المتحدث إلى أن المستوطن حمل في حديث مع حارس مكلف بحماية شارون, رئيس الوزراء الإسرائيلي مسؤولية مقتل مستوطن وزوجته على يد مقاومين فلسطينيين قبل أشهر في الخليل جنوب الضفة الغربية. قائلا "لا أرى مانعا بقتل شارون".

وأصبحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي تنظر بجدية لكل التهديدات حتى وإن كانت مجرد تصريحات منذ اغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحق رابين على يد متطرف يهودي من اليمين اعتقل وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وكان وزير إسرائيلي تحدث في يونيو/حزيران الماضي عن تهديدات متزايدة صادرة عن متطرفين يهود لأمن شارون. وأشار الوزير بدون حقيبة جدعون عزرا إلى أن جهاز الأمن الداخلي (الشين بيت) يعتبر أن التهديدات ضد شارون في تزايد. وقال "هذه التقديرات تستند إلى معلومات معروفة لدى الجميع مثل الشعارات التي تطال رئيس الوزراء والمعلومات السرية".

وتحدثت الصحف الإسرائيلية في الخامس من يونيو/حزيران الماضي عن تعزيز الأمن الشخصي لشارون خشية وقوع هجمات من متطرفين يهود بعد إعلانه تأييد قيام دولة فلسطينية في قمة العقبة بالأردن.

المصدر : الفرنسية