نشطاء جماعة إسلامية في باكستان يتظاهرون رفضا لإرسال قوات باكستانية إلى العراق (الفرنسية)
أعلن التحالف الإسلامي الباكستاني أنه يسعى للحصول على فتوى تعارض إرسال جنود باكستانيين إلى العراق. وأوضح فضل الرحمن الزعيم البارز في التحالف المناهض للولايات المتحدة أنه تم تشكيل مجلس يضم علماء دين بارزين لإصدار الفتوى خلال هذا الأسبوع.

وقال في مؤتمر صحفي إن الفتوى ستؤكد أن عمل جنود مسلمين تحت قيادة الولايات المتحدة أمر مخالف للإسلام، وأضاف "ليس للحكام العسكريين (في باكستان) حق دستوري أو ديني أو قانوني لإرسال جنود إلى العراق".

وكانت الولايات المتحدة قد طلبت من باكستان وهي حليف رئيسي فيما تصفه واشنطن بالحرب على الإرهاب إرسال حوالي عشرة آلاف جندي إلى العراق للمساعدة في تحقيق السلام في مرحلة ما بعد الحرب.

وتقول إسلام آباد التي أيدت الولايات المتحدة في حربها على حركة طالبان بأفغانستان المجاورة إنها وافقت من حيث المبدأ على إرسال جنود إلى العراق. ولكن الرئيس الباكستاني برويز مشرف أكد الشهر الماضي أنه يفضل أن يعمل جنوده تحت إشراف الأمم المتحدة أو منظمة المؤتمر الإسلامي أو كيان دولي مشروع آخر. وقد ندد التحالف الإسلامي بهذه الموافقة.

وجاء تنديد التحالف في وقت نقل فيه عن وزيرة بالحكومة البريطانية أمس أن لندن تريد تيسير الأمر على دول من بينها الهند وباكستان وتركيا للانضمام إلى قوة حفظ سلام متعددة الجنسيات مدعومة من الأمم المتحدة.

وتعارض الجماعات الإسلامية الباكستانية التي حققت مكاسب مذهلة في انتخابات أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بقوة علاقات مشرف الوثيقة بالولايات المتحدة.

المصدر : رويترز