الشرطة التركية تبحث عن أدلة في موقع الانفجار لمعرفة منفذيه (الفرنسية)

جرح 17 شرطيا تركيا اثنان منهم إصابتهما خطيرة في انفجار عبوة ناسفة أمام مبنى وزارة العدل في العاصمة أنقرة.

وانفجرت الشحنة التي كانت مخبأة في كيس وضع في حديقة مركز إعداد القضاة والمدعين التابع لوزارة العدل بينما كان رجال الشرطة يتحققون من محتويات الكيس، وذلك بعد دقائق من انفجار عبوة أخرى مماثلة كانت في الحديقة.

ولم يتخذ رجال الشرطة أي إجراء وقائي للتحقق من الكيس ولم ينشروا طوقا أمنيا حول المكان, وفقا لوكالة أنباء الأناضول.

وقال محافظ أنقرة يحيى غور للصحفيين "وجدوا علبة بلاستيكية في الكيس الذي كان يحتوي على مسحوق وعندها انفجر هذا المسحوق الأبيض"، ووصف الحادث بأنه من أعمال العنف وتعهد بمواصلة التحقيق لمعرفة الفاعلين ودوافعهم. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثين.

وكان خمسة أشخاص من بينهم ممثل للادعاء في محكمة أمن الدولة قد أصيبوا بجراح في يونيو/ حزيران الماضي عندما انفجرت قنبلة في طريق باسطنبول. وتبنت الانفجار جبهة حزب الشعب للتحرير الثوري وهي مجموعة سرية يسارية معروفة بلجوئها إلى العنف.

المصدر : وكالات