نيروبي تتهم كينيا خامسا بالمشاركة في عملية مومباسا
آخر تحديث: 2003/7/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/11 هـ

نيروبي تتهم كينيا خامسا بالمشاركة في عملية مومباسا

المتهمون الكينيون داخل المحكمة أمس (الفرنسية)

وجهت أجهزة الأمن الكينية الثلاثاء لشخص كيني آخر تهمة المشاركة في العملية التي استهدفت إسرائيليين وأدت إلى مقتل ثمانية عشر شخصا في فندق بمدينة مومباسا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وبذلك يبلغ عدد المتهمين في هذه القضية خمسة مثلوا أمام كبير القضاة في محكمة نيروبي.

ومثل سالمين محمد خميس وهو عامل في متجر للمعدات بمومباسا أمام محكمة في نيروبي أمس إلى جانب أربعة كينيين وجهت لهم الاتهامات في المرة الأولى التي مثلوا فيها أمام المحكمة يوم 24 يونيو/ حزيران الماضي.

وأصدرت محكمة كينية قبل أسبوعين لائحة اتهام ضد الأربعة الذين يشتبه بضلوعهم في الهجوم الذي استهدف الفندق الذي يملكه إسرائيليون.

وتضمنت اللائحة تهمة ارتكاب جريمة القتل ضد المشتبه بهم وهم عبود روجو محمد وكوبوا محمد سيف ومحمد كوبوا وسيد سجار أحمد، ويحمل هؤلاء الأربعة الجنسية الكينية.

وهذه هي المرة الأولى التي توجه فيها تهمة القتل رسميا في إطار التحقيق بالهجوم الذي تعتقد الولايات المتحدة أنه من تدبير تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

وقد أسفر الهجوم على فندق برادايس في مومباسا عن مصرع وجرح العشرات بينهم سياح إسرائيليون. وتزامن هذا الهجوم تقريبا مع محاولة فاشلة لإسقاط طائرة إسرائيلية بواسطة صاروخين لدى إقلاعها من مطار مومباسا.

وأصدرت الولايات المتحدة وبريطانيا إثر ذلك تحذيرات من السفر إلى كينيا تحسبا لوقوع هجمات ضد أهداف غربية. وألحقت هذه التحذيرات والإغلاقات المتكررة للسفارة الأميركية أضرارا كبيرة بقطاع السياحة في كينيا.

كما تعرّضت الحكومة الكينية إلى ضغوطات متزايدة يعتقد أنها عجلت من عملية اعتقال واتهام المشتبه بهم. يشار إلى أن السلطات الكينية شنت حملة اعتقالات واسعة عقب الهجمات الأخيرة لكنها عادت وأفرجت عن كثيرين لعدم توفر أدلة ضدهم.

ولا تزال السفارة الأميركية في نيروبي مغلقة منذ أن أعلنت واشنطن أن هجوما وشيكا قد يستهدف مصالحها بكينيا قبل عدة أيام، لكن السلطات الكينية لم تقتنع بمسوغات إغلاق السفارة والتحذير الذي صاحب ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات