بوش يؤكد ضرورة دور دولي في ليبيريا
آخر تحديث: 2003/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/10 هـ

بوش يؤكد ضرورة دور دولي في ليبيريا


الرئيس السنغالي يستقبل نظيره الأميركي في دكار (الفرنسية)

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش في العاصمة السنغالية دكار أن الولايات المتحدة ستشارك في الجهود التي تبذلها دول غرب أفريقيا لإحلال السلام في ليبيريا، لكنه لم يوضح إذا ما كانت واشنطن سترسل وحدات عسكرية إلى ليبيريا التي تواجه حربا أهلية أم لا.

وقال بوش للصحفيين في ختام قمة مع ثمانية رؤساء دول أفريقية عقدها عقب وصوله السنغال إن بلاده ستعمل مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا وإن الأطراف بصدد تحديد ما هو ضروري بشأن الأزمة في ليبيريا.

ومعلوم أن دول هذه المجموعة تحث الولايات المتحدة على تولي قيادة قوة فصل في ليبيريا. وأعلنت المجموعة أنها توافق على إرسال ثلاثة آلاف رجل للمشاركة في هذه القوة، في حين قالت وسائل الإعلام الأميركية إن الرئيس بوش يعتزم إرسال ما بين 500 و2000 جندي أميركي.

زيارة السنغال
وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السنغالي أكد الرئيس الأميركي وقوف الولايات المتحدة إلى جانب أفريقيا في تحقيق السلام. وأضاف أن بلاده ستكافح من أجل القضاء على الفقر والمجاعة، ومكافحة مرض الإيدز.

محتجون سنغاليون يصفون بوش بالمجرم (الفرنسية)
وتحدث الرئيس بوش في كلمته عن معاناة سكان أفريقيا القدامى مع ظاهرة تجارة الرق، ووصف العبودية بأنها واحدة من أعظم جرائم التاريخ. ولكنه لم يقدم اعتذارا عما سببته من آلام للأفارقة.

وكان الرئيس الأميركي يلقي كلمته في جزيرة غُري قبالة العاصمة السنغالية دكار وكانت الجزيرة تحوي ما عرف بـ "دار العبيد" حيث كان يوضع الأفارقة قبل إرسالهم إلى الأماكن التي يستعبدون فيها وخاصة الولايات المتحدة.

ويقول مراقبون إن بوش كان يتحدث متوجها إلى الناخبين في الولايات معولا على جذب المزيد من أصوات الأميركيين من أصل أفريقي في انتخابات عام 2004. وكانت أعداد ضئيلة من هؤلاء صوتت له في انتخابات عام 2002.

وبعدما تجاهل بوش أفريقيا باعتبارها خارج دائرة المصالح الأمنية الأميركية أثناء حملته الانتخابية السابقة، سيحاول الرئيس الأميركي أن يعبر عن وجهة نظر مختلفة بشأن القارة في ثاني جولة يقوم بها إلى أفريقيا رئيس أميركي بعد الرئيس السابق بيل كلينتون.

المصدر : الفرنسية