المحكمة الإسرائيلية العليا ترفض حظر اغتيال الفلسطينيين
آخر تحديث: 2003/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/9 هـ

المحكمة الإسرائيلية العليا ترفض حظر اغتيال الفلسطينيين

فلسطينيون يشيعون أحد قادة كتائب شهداء الأقصى الذي اغتاله الاحتلال الأسبوع الماضي (الفرنسية)
رفضت المحكمة الإسرائيلية العليا الثلاثاء مطالب جمعيات حقوق إنسان بإصدار قرارين مؤقتين يمنعان جيش الاحتلال من شن غارات محددة الأهداف تشمل اغتيال قادة المقاومة الفلسطينية واستخدام دروع بشرية.

وفي القرار الأول رفض ثلاثة قضاة بأعلى هيئة قضائية في إسرائيل إصدار حكم مؤقت يمنع اغتيال ناشطين فلسطينيين ما دامت هذه السياسة لم تدرس في الأساس.

وأعطى القضاة الحكومة مهلة 60 يوما للرد على الطلب الذي قدمته الجمعية الفلسطينية لحماية حقوق الإنسان والبيئة واللجنة الإسرائيلية العامة لمكافحة التعذيب بشكل مشترك في يناير/ كانون الثاني 2002.

واغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي أحد قادة كتائب شهداء الأقصى الأربعاء الماضي رغم الهدنة المعلنة من فصائل المقاومة الفلسطينية. ودأبت إسرائيل على اغتيال نشطاء المقاومة بقصف صاروخي بالطائرات بما يؤدي إلى سقوط العديد من المدنيين.

كما رفض القضاة طلبا ثانيا يقضي بتبديد أي لبس حول حكم سابق يحظر على جيش الاحتلال استخدام الفلسطينيين كدروع بشرية أو رهائن.

وكانت المحكمة العليا أصدرت في أغسطس/ آب 2002 قرارا يحظر هذه الممارسة، لكن الحكومة التفت عليه من خلال السماح لجيش الاحتلال في يناير/ كانون الثاني 2003 باستخدامها بشرط الحصول مسبقا على "مساعدة" بملء إرادة فلسطينيين خلال عمليات اعتقال.

وهذا الطلب الثاني قدمه في مايو/آيار 2002 مركز حقوق الأقليات العربية في إسرائيل باسم سبع منظمات غير حكومية فلسطينية وإسرائيلية.

المصدر : الفرنسية