إجراءات أمنية مشددة عقب الهجوم الذي استهدف مسجدا للشيعة في كويتا (رويترز)

قال مسؤولون في وزارة الداخلية الباكستانية إن الحكومة عزلت اثنين من كبار الضباط في ولاية بلوشستان من مناصبهم بسبب الهجوم الذي استهدف مسجدا شيعيا في مدينة كويتا الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل 48 شخصا.

وأوضحت المصادر أنه تمت إقالة نائب المفتش العام لشرطة الولاية ورئيس شرطة كويتا. وتحدثت مصادر باكستانية عن إقالة مسؤول أو اثنين آخرين للسبب نفسه لكن الحكومة لم تؤكد ذلك رسميا.

وبعد ثلاثة أيام من الهجوم الذي أسفر أيضا عن جرح أكثر من 50 شخصا قالت السلطات في كويتا التي تقع على الحدود الباكستانية مع إيران وأفغانستان إنه تم اعتقال أكثر من 20 شخصا من كافة أنحاء الولاية للتحقيق معهم في الهجوم.

وقال عضو في فريق التحقيق إن السلطات لا تملك حتى الآن أي دليل ملموس ولكنها تسعى جاهدة للوصول إلى شيء يمكنها من تعقب المنفذين. ويجري فريق اتحادي إقليمي مشترك تحقيقا في الحادث، في حين تقوم قوات الجيش والشرطة العسكرية بدوريات في مدينة كويتا التي يسودها التوتر.

وأعلن ضابط مسؤول في وزارة الداخلية أنه تم تخفيف حظر التجول الذي فرض على المدينة عقب أعمال الشغب التي اندلعت إثر الهجوم.

المصدر : وكالات