مسلمون ينطلقون في تظاهرة منددة بالإرهاب من أمام المركز الإسلامي في بروكلين بأميركا(أرشيف)

يكافح نحو سبعة ملايين مسلم في الولايات المتحدة من أجل إعطاء صورة ودية لمجتمع ينظر إليهم على أنهم يمثلون تهديدا أمنيا.

ويؤكد المسلمون الذين توجهوا إلى فيلادلفيا لحضور مؤتمر بمناسبة يوم الاستقلال الأميركي أنهم عازمون على إيجاد سبل للاندماج في المجتمع الأميركي رغم الظلم الذي يعتقدون أنه وقع عليهم نتيجة الحرب التي أطلقها الرئيس الأميركي جورج بوش على ما أسماه بالإرهاب.

وقال الأمين العام للدائرة الإسلامية في أميركا الشمالية "صوت معظم الناخبين المسلمين من المهاجرين لصالح بوش، ونحن ندفع ثمن ذلك الآن"، وقال منظمو المؤتمر إن عائلات عاشت في أميركا لعقود تغادرها بأعداد كبيرة الآن وإن أكثر من 40 ألف مسلم يغادرون مدينة نيويورك وحدها إلى كندا ودول أخرى.

وقالت نهلة العريان زوجة الأستاذ الجامعي السابق والنشط الفلسطيني سامي العريان الذي اعتقل في فبراير/ شباط بتهم تتعلق بالإرهاب "ما نشهده هو اضطهاد سياسي للمسلمين".

وقال رئيس جمعية المسلمين الأميركيين سهيل غنوشي الذي استضاف المؤتمر بالتعاون مع الدائرة الإسلامية في أميركا الشمالية "نحن جزء لا يتجزأ من المجتمع ونسعى لتحسين وضعنا".

ويعترف زعماء الجالية الإسلامية بأن تحقيق الوحدة تحد هائل للجالية الإسلامية بانتماءاتها المختلفة ما بين سنة وشيعة سواء كانوا من العرب أو الإيرانيين أو الآسيويين أومن البيض والسود الأميركيين.

ويرى غنوشي وغيره من زعماء الجالية الإسلامية أن مسلمي الولايات المتحدة يمكن أن يكونوا جسرا للتقارب مع 1.5 مليار مسلم في جميع أنحاء العالم فيما يقدمون المساندة للأميركيين المحافظين بشأن قضايا اجتماعية مثل الإجهاض.

وفي أكبر تجمع للمسلمين الأميركيين هذا العام شارك نساء ورجال وأطفال في ندوات عن الإيمان والحياة الإسلامية واستمعوا لمتحدثين يدعون لتوحيد الجالية الإسلامية ولعب دور أخلاقي أكبر في المجتمع الأميركي.

في أبريل/ نيسان الماضي ساعد المسلمون في هزيمة اقتراح في ماريلاند للسماح بماكينات مراهنات على هامش سباقات الخيل بالولاية، وعززت جماعات المسلمين أيضا المساعدة للمشردين في المدن الأميركية، وظهرت دلائل على إمكانية قبول مهاجرين مسلمين على الساحة السياسية.

ويبدو أن هناك جزءا مشرقا في الواقع المرير الذي يعيشه مسلمو أميركا، إذ يقول المحامي الجمهوري كمال نواش "لدي أنباء طيبة، أنا أول مهاجر مسلم في تاريخ الولايات المتحدة يفوز بترشيح لمنصب عام، حققت ذلك بدعم المسلمين وأموالهم".

المصدر : رويترز