بلير يطالب BBC بالاعتذار عن التعرض لنزاهته
آخر تحديث: 2003/7/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/8 هـ

بلير يطالب BBC بالاعتذار عن التعرض لنزاهته

توني بلير
قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية العامة
(BBC) تعرضت لنزاهته من خلال تأكيدها أنه وفريقه ضخما ملف الأسلحة العراقية من أجل تبرير الحرب على العراق.

وقال بلير في مقابلة مع صحيفة أوبزرفر "فيما يخصني اعتبر أن ما قامت به BBC بمثابة أخطر هجوم ممكن على نزاهتي، إن الاتهام خاطئ وآمل أن يقروا بذلك، هذا جل ما أقوله".

ودافع بلير عن حكومته معتبرا فكرة أن يكون هو شخصيا أو أجهزته تلاعبوا بمعلومات وفرتها أجهزة الاستخبارات أو أمروا هذه الأخيرة بذلك، بأنها سخيفة.

وقال "هذا أخطر اتهام يمكن توجيهه إلى رئيس وزراء، أي إنني أرسلت جنودنا إلى النزاع على أساس معلومات قمت بتزويرها"، وشدد بلير على أن هذا الاتهام خاطئ وعبر عن اعتقاده أن الجميع يرون أنه كذلك الآن.

وجاءت تصريحات بلير هذه عشية اجتماع للجنة الشؤون البرلمانية الخارجية التي تحقق في احتمال تلاعب الحكومة بمعلومات قدمتها الاستخبارات بشأن العراق.

ومع أن بلير قرر عدم الإدلاء بإفادته أمام اللجنة، إلا أنه يتوجب عليه أن يرد الثلاثاء على أسئلة خلال اجتماع مع رؤساء اللجان في مجلس العموم.

وكانت الـBBC قد ذكرت في نهاية مايو/ أيار أن أجهزة رئيس الحكومة أمرت بإعادة صياغة الملف عن أسلحة الدمار الشامل العراقية المزعومة الذي قدم في سبتمبر/ أيلول الماضي للبرلمان ليصبح أكثر إثارة للقلق رغم تحفظ مسؤولي الاستخبارات على ذلك.

وذكرت على سبيل المثال التأكيد الوارد في الملف من أن العراق بإمكانه نشر أسلحة كيميائية وبيولوجية خلال 45 دقيقة.

وتفاقم الجدل بين BBC والحكومة البريطانية نهاية يونيو/ حزيران مع اتهام أجهزة رئيس الوزراء BBC بالكذب ومطالبتها بالاعتذار، وأثر الجدل سلبا على شعبية بلير حسب ما أظهرت نتائج استطلاع للرأي نشرته صحيفة ميل أون صنداي، فقد اعتبر 62% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أن أليستر كامبل مدير الإعلام لدى رئيس الوزراء جعل تقرير أجهزة الاستخبارات أكثر إثارة، وأكد 66% من المشاركين بالاستطلاع أنهم يؤمنون بنزاهة BBC.

المصدر : الفرنسية