برويز مشرف
توقع الرئيس الباكستاني برويز مشرف أن يكون زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن موجودا في باكستان إذا كانت المجموعة التي تتولى حراسته صغيرة إلى حد ما.

وقال مشرف في حديث مع صحيفة لوموند الفرنسية "إذا كانت مجموعة كبيرة تؤمن له الحماية فأعتقد أن بن لادن موجود في الجهة الأفغانية من الحدود، وإذا كان فريقه يضم أقل من عشرة أشخاص فيمكن أن يكون في باكستان".

وفسر مشرف كلامه على أنه لا يمكن لمجموعة كبيرة الاختباء في باكستان في منطقة حدودية مع أفغانستان، وذلك بعد أن نشر الجيش الباكستاني هناك ما لا يقل عن ستة آلاف رجل.

وأكد مشرف أن المشكلة موجودة في أفغانستان "حيث الفراغ التام في السلطة"، مشددا على أن شبكات الاستخبارات في الجانب الباكستاني "فعالة وتتمتع بوسائل تكنولوجيا قدمتها مساعدات خارجية وبقوة للتحرك السريع".

وعلى صعيد آخر قال الرئيس الباكستاني إنه ينتظر أن تترسخ الديمقراطية في بلاده قبل أن يفكر بترك الجيش الذي كان رئيسا لأركانه قبل تولي السلطة في 1999، وقال "لقد اتخذت خياري لن أخلع بزتي العسكرية قبل استقرار الديمقراطية في باكستان" وتابع يقول "أعرف أنه علي التخلي عن البزة يوما ما، لكن أنا من سيقرر الوقت المناسب لذلك".

المصدر : الفرنسية