شرطة هونغ كونغ تفرق المحتجين خلال التظاهرات (رويترز)
أعلن رئيس الهيئة التنفيذية في هونغ كونغ تونغ تشي هوا في مؤتمر صحفي اليوم أنه سيعدل قانونا لمكافحة التخريب تسبب في خروج أكثر من نصف مليون شخص في أكبر تظاهرة احتجاج تشهدها الجزيرة منذ أكثر من عشر سنوات.

وقال تونغ الذي بدا عليه التعب, إنه قرر بعد أيام من المداولات مع حكومته إجراء تعديلات لتبديد مخاوف المواطنين, معربا عن أمله في أن تتقبل الهيئة التشريعية تلك التعديلات التي شملت إزالة فقرتين أثارتا موجة غضب عارم بين مواطني الجزيرة.

ويواجه قانون مكافحة التخريب انتقادات في الصين والخارج حيث يرى منتقدوه أنه يمكن أن يحد من الحريات السياسية والدينية والصحافية.

كما أن القانون يمنح الشرطة صلاحيات أكبر ويعاقب بالسجن مدى الحياة على بعض الجرائم، غير أن المسؤولين يؤكدون بأن الحقوق الدستورية سوف لن تتأثر من تطبيق القانون.

وسعى تونغ جاهدا لتهدئة أكبر أزمة سياسية تتفجر منذ أن أصبح زعيما لهونغ كونغ المستعمرة البريطانية السابقة بعد أن أعيدت السيادة عليها إلى الصين عام 1997. وتنامى غضب الرأي العام بسبب أسلوب معالجته لمشروع القانون وسط مخاوف من أن يقضي هذا القانون على الحقوق الأساسية.

المصدر : وكالات