قائد فصيل بجزر سولومون يعلن هدنة من جانب واحد
آخر تحديث: 2003/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام هولندية: إخلاء مطار سخيبهول بعد إطلاق الشرطة النار على رجل بحوزته سكين
آخر تحديث: 2003/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/7 هـ

قائد فصيل بجزر سولومون يعلن هدنة من جانب واحد

أعلن مسؤولون اليوم أن هارولد كيكي قائد إحدى الفصائل في جزر سولومون والمتهم بارتكاب جرائم اغتصاب وتعذيب أعلن وقف إطلاق النار من جانب واحد.

وجاء في الوثيقة التي وقع عليها كيكي "تعلن جبهة تحرير جوادالكانال من جانبها وقفا لإطلاق النار في جزيرة جوادالكانال" وقالت الوثيقة إن هذا الإعلان سيبدأ العمل به وسيظل ساريا حتى تنفذ كل الأطراف المعنية في ويذركوست مذكرة تفاهم شاملة مع جبهة تحرير جوادالكانال.

من جانبه قال رئيس وزراء جزر سولومون ألان كيماكيزا إنه تلقى نسخة من الاتفاق بالفاكس وإنه يريد تقريرا كاملا قبل أن يفكر في وقف إطلاق النار.

واتهم أتباع كيكي في الأيام الأخيرة بتعذيب ثلاثة رجال على الأقل وقطع رؤوسهم واغتصاب فتيات صغيرات في معقله بويذركوست، ونظرا لخشية السكان من الهجمات التي يقوم بها أتباع كيكي أصبح المئات من المشردين يتوجهون إلى معسكرات خارج العاصمة هونيارا كما يخشى سكان القرى من استخدام كيكي لهم كدروع بشرية لإبطاء أي تقدم للقوات الدولية.

وأعدت الأمين العام لمجلس المرأة في جزر سولومون روث ماتيلا تقريرا أكدت فيه أن كيكي وأتباعه عذبوا الرجال والنساء، وأجبروا الفتيات الصغيرات على البغاء.

وتأتي الهدنة التي دعا إليها كيكي في الوقت الذي تستعد فيه أستراليا لقيادة قوة تدخل قوامها ألفا فرد للمساعدة في استعادة الأمن وإعادة بناء الاقتصاد المتداعي في هذه الدولة الواقعة في المحيط الهادي.

كما أن الحكومة في جزر سولومون المشرفة على الإفلاس انتهت من صياغة بيانها الرسمي الذي تدعو فيه أستراليا ونيوزيلندا ودولا أخرى من منطقة جنوب المحيط الهادي للمساعدة في حفظ السلام.

وفي وقت سابق رفض كيكي التوقيع على معاهدة سلام توسطت فيها أستراليا بعد انقلاب عام 2000 بسبب أعمال عنف عرقية، وقتل المئات وفر نحو 30 ألف من منازلهم.

ومن المتوقع أن تتوجه قوة التدخل الدولي المزمعة إلى البلاد بحلول نهاية الشهر الجاري، بعد سنوات من الاشتباكات العرقية بين سكان جزيرتي جوادالكانال ومالايتا.

المصدر : رويترز