تركيا تغلق الحدود مع العراق احتجاجا على اعتقال جنودها
آخر تحديث: 2003/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/7 هـ

تركيا تغلق الحدود مع العراق احتجاجا على اعتقال جنودها

قوات تركية كثيفة تتمركز بالقرب من الحدود العراقية قبيل بدء الحرب الأميركية على العراق (أرشيف)
قالت محطة إن تي في التلفزيونية الإخبارية إن تركيا أغلقت معبر الخابور احتجاجا على إقدام القوات الأميركية التي تحتل العراق على اعتقال 11 عسكريا تركيا.

وهذا المعبر هو الوحيد بين تركيا والعراق عبر المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد.

وذكرت المحطة على موقعها على الإنترنت أن هذا الإجراء هو أول رد على وضع الجنود الأتراك قيد الحبس الاحتياطي شمالي العراق.

واعتبرت المحطة أن هذا الإجراء تعبير عن انزعاج أميركي من وجود العسكريين الأتراك في المنطقة، مرجحة أن تكون واشنطن قد عبرت عن ذلك للزعيمين الكرديين العراقيين جلال الطالباني ومسعود البارزاني.

ومضت المحطة تقول "إن واشنطن ترغب في أن تغلق تركيا مكاتب إعلام تابعة لقواتها الخاصة في كبرى المدن مثل أربيل ودهوك والسليمانية وأن تقوم بسحب عناصر قواتها الخاصة".

وأكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أنه طلب الإفراج فورا عن الضباط الثلاثة وضباط الصف الثمانية الذين أوقفوا في السليمانية معقل الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني.

وأعلن أردوغان أنه أرسل وفدا إلى السليمانية موضحا أنه ينتظر نتيجة قبل مساء اليوم، ووصف أردوغان الإجراء الأميركي بأنه حادث مثير للنفور كان يجب ألا يحصل.

وذكرت وسائل الإعلام التركية أن مائة جندي أميركي اقتحموا أمس مكتب القوات الخاصة التركية وقطعوا خط الهاتف واقتادوا العسكريين الأحد عشر إلى مدينة كركوك مع ستة من الموظفين، وقالت إن القوات الأميركية اشتبهت في أن العسكريين الأتراك يخططون لاعتداء على محافظ كردي في شمالي العراق.

المصدر : الفرنسية