العفو تستنكر المحاكمات العسكرية لمعتقلي غوانتانامو
آخر تحديث: 2003/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/7 هـ

العفو تستنكر المحاكمات العسكرية لمعتقلي غوانتانامو

والدة الأسير فيروز عباسي ووالد الأسير روهيل أحمد في مؤتمر صحفي في لندن لعرض قضية ولديهما (أرشيف)
استنكرت منظمة العفو الدولية المحاكمات العسكرية الأميركية المقرر إجراؤها لستة سجناء في قاعدة غوانتانامو واعتبرتها صورة زائفة للعدالة.

وقالت المنظمة في بيان لها أمس "نأسف بشدة لأن الرئيس-الأميركي جورج بوش- اقترب ببلاده خطوة أخرى من إجراء محاكمات تزدري بالمعايير الأساسية للعدالة".

وسبق للرئيس الأميركي أن اعتبر أن ستة سجناء أجانب اعتقلوا في إطار حملة ما يسميه الحرب على الإرهاب, يستوفون متطلبات المحاكمة أمام لجان عسكرية أميركية.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية أمس الجمعة إن بريطانيين هما معظم بيج (35 عاما) وفيروز عباسي (23 عاما) سيكونان ضمن المشتبه بهم الستة الذين يرفض مسؤولو الدفاع الأميركيون كشف أسمائهم. ويمكن أن تصل العقوبة عن التهم الواردة في توجيهات البنتاغون بشأن المحاكمة إلى الإعدام.

وقالت منظمة العفو إن "أي محاكمة أمام تلك اللجان العسكرية ستكون صورة زائفة للعدالة". وأضافت "نحث الإدارة الأميركية على إعادة التفكير في إستراتيجيتها قبل أن تلحق أي إهانة أخرى بالأعراف الدولية للمحاكمة النزيهة أو أي ضرر آخر لصورتها هي ذاتها". وانتقدت المنظمة هذه اللجان مشيرة إلى المستوى المتدني للأدلة التي لن تقبل في محكمة عادية ومنها أدلة تعتمد على القيل والقال.

المصدر : رويترز