رجب طيب أردوغان
قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت إن القوات الأميركية احتجزت قوات تركية خاصة في شمالي العراق .

ووصف أردوغان الاحتجاز بأنه "حادث بشع" وطالب بالإفراج عن قوات بلاده على الفور.

ونقلت وكالة الأناضول عن أردوغان قوله "لا يمكن السكوت على ذلك" وهذا "تصرف لا يليق ببلدين حليفين في الائتلاف".

وأعلن أردوغان أن وزير خارجيته عبد الله غل اتصل هاتفيا بنظيره الأميركي كولن باول الذي قال له إن الجنود الأتراك "في أمان" وأنه "سيبذل كل ما في وسعه للإفراج عنهم".

وأوضح مصدر بالحكومة التركية أن 11 جنديا أو أكثر من القوات التركية المتمركزة شمالي العراق قد تم احتجازهم بواسطة قوات أميركية بعد ظهر أمس الجمعة. وذكر المصدر أن "احتجاجات قوية" قدمت إلى واشنطن بهذا الشأن.

ونقلت الصحف التركية أن أردوغان طلب من واشنطن الإفراج عن الضباط الثلاثة وضباط الصف الثمانية الذين أوقفوا في السليمانية معقل الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني.

وذكرت الصحافة التركية اليوم السبت أن القوات الأميركية اعتقلت الجنود الأتراك بعد الاشتباه في أنهم يخططون لاعتداء على محافظ كردي في شمالي العراق.

وأوضحت صحيفة حريت الصادرة اليوم السبت أن مائة جندي أميركي اقتحموا الجمعة مكتب القوات الخاصة التركية وقطعوا خط الهاتف واقتادوا العسكريين الأحد عشر إلى مدينة كركوك مع ستة من الموظفين.

المصدر : وكالات