أعلنت الولايات المتحدة يوم أمس الخميس أنها ستطلق اعتبارا من يوم الأحد برنامجا جديدا متلفزا عبر الأقمار الاصطناعية باللغة الفارسية يوجه لإيران ويقدم المعلومات للمعارضة.

وأكدت كل من وزارة الخارجية والهيئة المكلفة ببث البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الخارج أن الأمر لا يتعلق بالتدخل في الشؤون الداخلية لإيران. وقالتا إن البرنامج سيتضمن معلومات مصدرها إيران وأخبارا دولية وتحقيقات اجتماعية وثقافية.

وأوضحت الهيئة أن البرنامج الذي ستكون مدته نصف ساعة ويحمل عنوان أخبار ووجهات نظر (نيوز أند فيوز) سيبث عبر "صوت أميركا" وأنها خصصت مبلغ نصف مليون دولار لهذا البرنامج حتى 30 سبتمبر/ أيلول على الأقل. وستتضمن السلسلة الأولى من البرنامج الذكرى الرابعة للمصادمات بين الطلاب وقوات الحكومة في التاسع من يوليو/ تموز عام 1999.

واتخذ مجلس محافظي الإذاعة الذي يدير الإذاعة الحكومية الأميركية الموجهة للمستمعين الأجانب القرار ببدء هذا البرنامج بعد احتجاجات طلابية ضد الحكومة الإيرانية الشهر الماضي. وكانت إدارة بوش قد أيدت علنا أهداف تلك الاحتجاجات.

ويضاف هذا البرنامج الإخباري إلى إذاعة راديو فاردا -وهو خدمة إذاعية على مدار الساعة ناطقة بالفارسية تديرها الولايات المتحدة- وبرنامجين تلفزيونيين بالفارسية أسبوعيا. وتبث إذاعة صوت أميركا أيضا خدمة بالفارسية.

المصدر : وكالات