واشنطن وسول تعلنان عدم إحراز تقدم بالأزمة الكورية
آخر تحديث: 2003/7/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/30 هـ

واشنطن وسول تعلنان عدم إحراز تقدم بالأزمة الكورية

جون بولتون أثناء مؤتمر صحفي في بكين (الفرنسية)
أكد مساعد وزير الخارجية الأميركي المكلف مراقبة الأسلحة والأمن الدولي جون بولتون أن الولايات المتحدة ترغب في أن تشارك الدول النووية الخمس الكبرى في مفاوضات محتملة مع كوريا الشمالية تهدف إلى حملها على التخلي عن برنامجها النووي العسكري.

وقال بولتون أثناء توقفه في بكين في طريقه إلى كوريا الجنوبية واليابان إنه سيكون من المفيد أن تشارك الدول النووية الخمس الكبرى في هذه المحادثات، مشيرا بذلك إلى الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا.

وشدد بولتون على أهمية حضور روسيا في هذه المحادثات وقال "إن لروسيا علاقة تاريخية مع كوريا الشمالية وهو ما قد يشكل عاملا مهما لإقناعها بالتخلي عن برنامجها النووي"، كما تمسك بموقف بلاده الرافض لإجراء مفاوضات ثنائية مع بيونغ يانغ التي تصر على ذلك.

وعلق بولتون على موقف بيونغ يانغ قائلا "إن كوريا الشمالية تتعامل مع هذه المسألة وكأن الأمر يتعلق بمشكلة مع الولايات المتحدة وحدها وهو ما ليس كذلك فعلا"، معتبرا أن البرنامج النووي الكوري الشمالي يمثل تهديدا إقليميا وشاملا.

وأقر بولتون في ختام محادثاته مع مسؤولين صينيين بأن الجهود الدبلوماسية لم تحرز تقدما على صعيد إعادة تحريك المحادثات، وأكد أنه ليس على ثقة من أنه توصل إلى شيء يؤثر على مستوى تفاؤله.

وفي سول أعلن وزير خارجية كوريا الجنوبية يوون يونغ أن المفاوضات التي تجري بين الصين وكوريا الشمالية بشأن إعادة إطلاق المحادثات حول القدرات النووية لبيونغ يانغ لم تحرز تقدما.

وأكد يونغ أنه ليس في وسع أحد أن يقول بشكل مؤكد ما إذا كانت المحادثات المتعددة الأطراف ستعقد الشهر القادم أو الذي يليه لأن كوريا الشمالية لم ترد بعد على هذا الاقتراح. وقال للصحفيين إن "التقدم في المفاوضات بين كوريا الشمالية والصين ليس سريعا وإنما تباطأ قليلا، فكوريا الشمالية لديها المفتاح والكرة الآن في ملعبها".

المصدر : وكالات