قال مسؤول إقليمي اليوم إن ستة من رجال الشرطة الأفغانية لقوا مصرعهم في كمين نصبه مقاتلو حركة طالبان المخلوعة على الأرجح في إقليم هلمند جنوبي أفغانستان.

وقال حاجي محمد والي المتحدث باسم حاكم هلمند إن رجال الشرطة كانوا في دورية ليلة الأحد الماضي في المنطقة.

ويأتي هذا التصعيد الذي تنفذه طالبان بعد أن عين الملا عمر مؤسس الحركة وحاكم أفغانستان السابق الملا صابر نائب قائد عسكري جديد لمنطقة جنوب أفغانستان وأمره بتكثيف الهجمات على القوات الأميركية وقوات الحكومة الأفغانية.

يشار إلى أن الحركة كثفت أنشطة مقاتليها بجنوب أفغانستان -الذي شهد إصابة تسعة جنود تابعين للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة- في عدة هجمات مطلع الأسبوع الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات