لابيد يلمح إلى إمكانية الإفراج عن البرغوثي
آخر تحديث: 2003/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/29 هـ

لابيد يلمح إلى إمكانية الإفراج عن البرغوثي

مروان البرغوثي أثناء محاكمته (رويترز)

ألمح وزير العدل الإسرائيلي جوزيف لابيد للمرة الأولى إلى إمكانية النظر مستقبلا في إطلاق سراح أمين سر حركة فتح بالضفة الغربية مروان البرغوثي.

وقال لابيد في مقابلة مع التلفزيون الرسمي الإسرائيلي إن مسألة النظر في الإفراج عن قادة فلسطينيين مثل البرغوثي مرتبطة بتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

إلا أن الوزير استبعد مثل هذا الإفراج في الوقت الحالي خصوصا إذا تبين أن البرغوثي "كان ضالعا في عمليات قتل" إسرائيليين.

وأدلى لابيد بهذه التصريحات في أعقاب موافقة الحكومة الإسرائيلية على إطلاق سراح مائة أسير فلسطيني من حركتي المقاومة الإسلامية حماس والجهاد الإسلامي، إضافة إلى 350 أسيرا يتوقع إطلاق سراحهم قريبا.

والبرغوثي البالغ من العمر 43 سنة قيد المحاكمة أمام محكمة إسرائيلية في الوقت الراهن. وقد اعتقله جيش الاحتلال الإسرائيلي برام الله في منطقة مشمولة بالحكم الذاتي الفلسطيني في أبريل/ نيسان 2002 وأحاله إلى محكمة إسرائيلية في سبتمبر/ أيلول 2002.

ويواجه البرغوثي تهمة "القتل والمشاركة في القتل ومحاولة القتل والانتماء إلى منظمة إرهابية وحيازة أسلحة ومتفجرات", وهي تهم قد تعرضه للسجن مدى الحياة.

وكان المدعي العام والمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية إلياكيم روبنشتاين استبعد في يونيو/ حزيران إطلاق سراح البرغوثي واتهمه قبل انتهاء محاكمته.

والبرغوثي الذي لعب دورا رياديا أثناء الانتفاضة لعب أيضا دورا مهما في الاتصالات التي أسفرت عن إعلان عدة فصائل فلسطينية هدنة مع الاحتلال يوم 29 يونيو/ حزيران.

المصدر : الفرنسية