استسلام 50 من الجنود المتمردين في الفلبين
آخر تحديث: 2003/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/29 هـ

استسلام 50 من الجنود المتمردين في الفلبين

غلوريا أرويو تمهل الجنود المتمردين ساعات قليلة للاستسلام (رويترز)

استسلم 50 على الأقل من بين حوالي 200 من الجنود المتمردين المتهمين بمحاولة الانقلاب على الحكومة الفلبينية اليوم بعد أزمة استمرت طوال الليل في حي ماكاتي للأعمال في مانيلا. وقد غادر المستسلمون الموقع الذي يتحصنون فيه بحي الأعمال في العاصمة.

وجاء ذلك عقب المهلة التي أعطتها رئيسة الفلبين غلوريا أرويو اليوم للمتمردين الذين تحصنوا في مركز تجاري بالعاصمة.

ووصفت أرويو التمرد بأنه محاولة انقلاب من بعض أفراد متمردين في الجيش وأمرتهم بالاستسلام والعودة إلى ثكناتهم العسكرية بحلول الساعة 5.00 مساء بالتوقيت المحلي (9.00 بتوقيت غرينتش).

ونشر المتمردون متفجرات في محيط مركز غلورييت التجاري وأمام واجهات المحال التجارية وفنادق المركز حوالي الساعة الثالثة فجرا بالتوقيت المحلي.

وقالت تقارير إذاعية إن نحو مائة رجل يرتدون الزي العسكري متورطون في العملية، وإن الرجال مسلحون ببنادق وأسلحة أوتوماتيكية. وأضافت أنهم احتجزوا نزلاء المجمع رهائن وأغلقوا الأبواب المؤدية إليه.

وأطلق الجنود المتمردون على أنفسهم اسم "مجموعة ماغدالو" تيمنا بالمجموعة التي حملت الاسم نفسه وقاتلت في القرن التاسع عشر الوجود الإسباني في الفلبين.

وسمح المتمردون لحوالي 300 من المحتجزين الأجانب والسكان المحاصرين في المركز بالمغادرة في مجموعة من الحافلات. وكانت السفيرة الأسترالية روث بيرس من بين الذين أطلق سراحهم.

وسارعت واشنطن إلى التنديد بالتمرد وأكدت الخارجية الأميركية دعمها للرئيسة غلوريا أرويو, وحذرت في بيان للمتحدثة باسمها بأن انقلابا عسكريا "ستنجم عنه نتائج سلبية فورية بما فيها المضاعفات على العلاقات الثنائية".

المصدر : وكالات