مولوي فضل الرحمن (أرشيف - الفرنسية)
أكد مولوي فضل الرحمن رئيس جمعية علماء الإسلام والأمين العام لمجلس العمل الموحد الذي يتشكل من تحالف أحزاب إسلامية في باكستان أن زيارته للهند جددت الآمال بإمكانية تقدم عملية السلام بين الهند وباكستان.

وقال فضل الرحمن الذي قام بزيارة نادرة إلى الهند مع ثلاثة من أعضاء البرلمان المنتمين إلى حزبه في الفترة ما بين 15 و23 من الشهر الجاري "إنني أشعر بأن بعض الخطوات يمكن أن تتخذ لدفع عملية السلام إلى الأمام لحل النزاع بين باكستان والهند"، مشيرا إلى أنه سيتحدث إلى رئيس الوزراء الباكستاني ظفر الله جمالي لإعلامه بحيثيات هذه الزيارة ونتائجها.

وأكد زعيم جمعية علماء الإسلام في تصريح صحفي أنه وجد رئيس الوزراء الهندي إيتال بيهاري فاجبايي الذي التقاه في نيودلهي "إيجابيا" وأنه وافق على حضور قمة رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي التي ستنعقد في باكستان في يناير/ كانون الثاني من العام القادم.

وعبر فضل الرحمن عن معارضته لوساطة الولايات المتحدة أو بريطانيا بين الهند وباكستان ودعا إلى جلوس الطرفين إلى طاولة الحوار وحل خلافاتهما مباشرة، مشيرا إلى أن الهند ترفض التدخل الأجنبي أيضا.

المصدر : الفرنسية