جورج بوش (رويترز)

أحدثت طائرة صغيرة دخلت منطقة محظورة تمتد لمسافة 48 كلم حالة استنفار أمني كبير في فيلادلفيا. وقال مسؤولون أميركيون إن رجال أمن اتحاديين اعتقلوا شخصا كان يقود هذه الطائرة بعدما انحرف بشدة أمس الخميس قريبا من موكب سيارات الرئيس الأميركي جورج بوش.

وأجبرت طائرات مقاتلة من طراز أف-16 ومروحية تابعة للشرطة، الطيار على الهبوط. وأوضح المسؤولون أن قائد الطائرة كان يقوم بمراقبة خطوط أنابيب نفط بطائرة من طراز سيسنا ذات المحرك الواحد.

ودخل الرجل المنطقة المحظورة وحلق فوق موكب الرئيس الذي كان عائدا من إلقاء كلمة في إحدى المناسبات بولاية فيلادلفيا.

ووصف الطيار بأنه موظف يعمل لحساب شركة إندروود للمراقبة الجوية في أوهايو.

وقال مسؤول المكتب الميداني للخدمة السرية الأميركية الخاصة بأمن الرئيس في فيلادلفيا إن الطيار لم يكن يدرك أن هناك قيودا مؤقتة على تحليق الطائرات في هذه المنطقة. وأفاد أنه لم يكن هناك تهديد ولا ضرر من جانب الطائرة.

المصدر : رويترز