محققون روس في موقع هجوم نفذته امرأتان (الفرنسية - أرشيف)
قال مسؤولون روس إن قوات الشرطة الروسية شنت هجوما ناجحا على مخبأ لمقاتلين من الشيشان قرب العاصمة موسكو.

وقال مكتب المدعي العام الروسي إن قوات الشرطة عثرت في المخبأ الواقع بأحد ضواحي العاصمة على أحزمة ناسفة كتلك التي استخدمتها امرأتان من الشيشان في هجوم أوائل الشهر الحالي مما أدى إلى مصرع 14 شخصا.

واعتبر وزير الداخلية الروسي بوريس غروزلوف أن عملية العثور على مخبأ المقاتلين الشيشان منعت وقوع خمس هجمات محتملة على الأقل.

سجن ضابط روسي
وفي موضوع آخر أصدرت محكمة جنوبي روسيا حكما على عقيد روسي بالسجن عشر سنوات بتهمة قتله شابة شيشانية بعد اغتصابها أثناء الحرب في جمهورية الشيشان.

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية أنه تم تجريد العقيد يوري بودانوف -وهو أعلى ضابط روسي رتبة يحاكم بارتكاب جريمة قتل في الحرب في الشيشان- من رتبته وأوسمته العسكرية طبقا لوكالة للأنباء.

واعترف بودانوف قائد الدبابات بقتل الشيشانية ألسا كونغاييفا (18 عاما) في مارس/آذار 2000 لكنه زعم أنه كان يعاني من جنون مؤقت في ذلك الوقت، واعتقد أنها كانت قناصا في صفوف المقاتلين.

واعتبرت محاكمة بودانوف اختبارا لعزم روسيا محاكمة الجنود المتهمين بارتكاب فظائع في النزاع المستمر منذ أربع سنوات في الشيشان.

وكان الجنود الروس اختطفوا كونغاييفا من منزلها في قرية تانغي تشو في الشيشان ثم اقتيدت إلى قاعدة عسكرية حيث تم الاعتداء عليها جنسيا ثم قتلت خنقا.

المصدر : الجزيرة + وكالات