مقتل عضو ببلدية نيويورك في هجوم مسلح
آخر تحديث: 2003/7/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/26 هـ

مقتل عضو ببلدية نيويورك في هجوم مسلح

الشرطة تطوق مبنى بلدية نيويورك (رويترز)
فتح مسلح النار داخل مجلس بلدية مدينة نيويورك فقتل عضوا فيه قبل أن يقتل المهاجم برصاص ضابط أمن أميركي.

ووقع الهجوم في الساعة الثانية من ظهر أمس الأربعاء بالتوقيت المحلي (السادسة مساء بتوقيت غرينتش)، في واحدة من أشد البنايات حراسة وفي أكبر مدينة أميركية من حيث عدد السكان.

وقال مسؤولون إن القتيل هو جيمس ديفز (41 عاما) عضو مجلس مدينة نيويورك وكان من رجال الشرطة السابقين وقد تبنى مواقف ضد العنف المدني. وأخلت الشرطة البناية التي كانت مكتظة بالمسؤولين وطوقت المتنزه والشوارع المحيطة وأغلقت جسري بروكلين ومنهاتن.

ووصف رئيس مجلس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ الهجوم بأنه "مروع"، وقال إنه "ليس عملا إرهابيا.. يبدو أنه عمل عشوائي". وكان بلومبرغ في مكتبه بالطابق الأرضي وقت إطلاق النار لكنه لم يصب بسوء.

وأثار اختراق شخص مسلح أجهزة كشف المعادن الموضوعة عند مدخل مجلس البلدية تساؤلات حول مدى نجاعة الإجراءات المتبعة في البناية، لكن عاملين في المبنى يقولون إن الناس المألوفين لضباط الأمن يستطيعون دخول المبنى دون الخضوع للفحص.

ملصق لجيمس ديفز على نافذة في بروكلين (رويترز)
وقال بلومبرغ في مؤتمر صحفي إن القتيل والمهاجم وصلا معا إلى البلدية وتحادثا وصعدا إلى المنصة، وأضاف أن مطلق النار ويدعى أوثنيل أسكوي (31 عاما) "ملأ الاستمارات للترشح ضد جيمس ديفز في الانتخابات البلدية المقبلة".

وقال إن الرجلين لم يمرا عبر المداخل الأمنية لدى وصولهما إلى دار البلدية، وأشار إلى أن "أسكوي جاء بدعوة من ديفز"، مبررا بذلك عدم إجراء عمليات التفتيش في وقت شددت التدابير الأمنية في البلدية منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وتساءل جيفري شقيق القتيل جيمس ديفز للصحفيين "كيف يحدث هذا في مجلس البلدية؟! أبلغوني كيف".

المصدر : وكالات