المسؤول الأميركي الذي ترأس وفد بلاده للمحادثات مع كوريا الشمالية في بكين شهر نيسان الماضي (رويترز)
رجحت طوكيو أن تجري الصين والولايات المتحدة أوائل سبتمبر/ أيلول المقبل محادثات مع كوريا الشمالية بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

ونقلت وكالة الأنباء اليابانية عن مسؤول أميركي رفيع قوله إن واشنطن أجرت اتصالا مع بيونغ يانغ من خلال الصين لإجراء محادثات ثلاثية أميركية صينية كورية شمالية على أن توسع في اليوم نفسه إلى محادثات خماسية تضم اليابان وكوريا الجنوبية أيضا.

وفيما يتعلق بموعد استئناف المحادثات قال المسؤول الأميركي إن احتمالات عقدها في سبتمبر/ أيلول المقبل أكبر. وأضاف "تقدمنا باقتراح، الكرة الآن في ملعب كوريا الشمالية"، مؤكدا أن الولايات المتحدة لن تتقدم بمقترحات ملموسة للخروج من هذه الأزمة إلا في المحادثات الخماسية.

يذكر أن بكين بذلت جهودا متواصلة فيما يتعلق بقضية كوريا الشمالية النووية، وأوفدت خلال الفترة الماضية مبعوثين إلى بيونغ يانغ وواشنطن وموسكو في مسعى لاستئناف المفاوضات.

وطرحت الصين مؤخرا صيغة المحادثات الجديدة لتجسير الهوة بين طلب كوريا الشمالية عقد محادثات ثنائية والولايات المتحدة التي تصر على أنه لا يمكن تناول هذه المسألة إلا من خلال محادثات متعددة الأطراف.

وقد تفجرت الأزمة النووية العام الماضي حين قال مسؤولون أميركيون إن كوريا الشمالية أبلغتهم في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أنها تواصل برنامجا سريا للأسلحة الذرية.

المصدر : رويترز