تصاعد العنف في كشمير (الفرنسية _ أرشيف)
أعلن جنرال هندي نجا من هجوم في كشمير أن المقاتلين سيشددون هجماتهم في المنطقة لإفشال عملية السلام التي لا تزال في بدايتها بين الهند وباكستان.

وقد قتل ثمانية جنود وأصيب جنرالان قبل يومين في هجوم شنه ثلاثة مقاتلين كشميريين - لقوا حتفهم في الهجوم - على معسكر للجيش في جامو وكشمير.

وأكد الجنرال هاربراساد في مؤتمر صحفي أن المقاتلين سيواصلون هجماتهم وسيصعدونها للحفاظ على روحهم المعنوية العالية وسعيا وراء الدعاية على حد قوله.

وتلقي الهند باللائمة في موجة الهجمات الأخيرة على جماعات كشميرية مسلحة تقول إنها تتخذ من باكستان مقرا لها، ولكنها تعهدت بعدم التراجع عن عزمها على التوصل إلى سلام مع إسلام آباد.

يذكر أن نيودلهي درجت على اتهام باكستان بتصعيد العنف ومساعدة مقاتلين على التسلل إلى كشمير الخاضعة للسيطرة الهندية الأمر الذي تنفيه إسلام آباد.

المصدر : رويترز