ذكرت مصادر أسترالية اليوم أن رئيس وزراء جزر سولومون آلن كيماكيزا غادر العاصمة هنيارا في زورق دورية تابع للقوات البحرية إلى جهة غير معلومة ولن يعود إلا حينما تصل قوات حفظ السلام.

وأعلنت مصادر رسمية لقوات التدخل الأسترالية أن كيماكيزا وضع في مكان آمن ،مشيرة إلى أن ذلك جاء خوفا من أن تحاول المليشيات المعارضة خطفه.

وقالت إنه من المقرر أن تصل قوة تدخل تقودها أستراليا إلى هنيارا غدا الخميس لتعيد النظام والأمن بعد سنوات من المعارك بين المليشيات العرقية.

وكان كيماكيزا قد وجه خطابا قبل رحيله مدد فيه قرار العفو العام عن المسلحين وطالب الأشخاص الذين استولوا على أراض بالقوة وبطريقة غير قانونية بإعادتها.

يشار إلى أن جزر سولومون الواقعة في المحيط الهادي تواجه منذ أربع سنوات حربا أهلية قبلية.

المصدر : وكالات