جون أبو زيد يضطلع بمسؤولية العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان (الفرنسية)
اجتمع رئيس القيادة المركزية الأميركية جون أبو زيد بالرئيس الباكستاني برويز مشرف في باكستان. ويأتي الاجتماع في إطار أول زيارة للجنرال الأميركي إلى إسلام آباد منذ توليه منصبه الجديد في وقت سابق من هذا الشهر.

وقالت وكالة الأنباء الباكستانية إن جون أبوزيد أثنى على الجهود الباكستانية لملاحقة فلول تنظيم القاعدة وما يسمى محاربة الإرهاب. ونقلت الوكالة عن مسؤول باكستاني رفيع قوله إن هذه الزيارة "روتينية" ولا تندرج ضمن جدول أعمال محدد.

وتولى جون أبو زيد وهو خبير بشؤون الشرق الأوسط من أصل لبناني منصب قائد القيادة الأميركية الوسطى في السابع من هذا الشهر, وتندرج ضمن مسؤولياته العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان.

ويذكر أن باكستان قدمت دعما غير محدود للولايات المتحدة خلال حملتها العسكرية على حركة طالبان وتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن في أفغانستان عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001. وساهمت في اعتقال المئات من عناصر تنظيم القاعدة وأعضاء حركة طالبان الذين عبروا الحدود إلى الأراضي الباكستانية.

وأعلن مشرف الشهر الماضي أن باكستان قد ترسل حوالي عشرة آلاف جندي إلى العراق إذا تلقت مساعدات مالية للإنفاق على نشر هذه القوة.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد تعهد خلال زيارة مشرف لواشنطن الشهر الماضي بتدبير صفقة معونات قيمتها ثلاثة مليارات دولار تقدم على مدى خمس سنوات للمساعدة على تعزيز الأمن والفرص الاقتصادية للباكستانيين.

وقد شهدت العلاقات الباكستانية الأميركية الوثيقة توترا العام الماضي بسبب الهجمات الأميركية على الحدود الباكستانية أو المناطق القريبة منها وطرد باكستانيين يعيشون بشكل غير قانوني في الولايات المتحدة التي تفرض قوانين صارمة على دخول الباكستانيين إليها وصعود مناهضين لواشنطن إلى السلطة في باكستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات