أعلن وزير الخارجية الغابوني جان بينغ إن لجنة الوساطة الدولية وقعت مع قادة الانقلاب في ساوتومي وبرنسيب على اتفاق يقضي بإعادة النظام الدستوري إلى الجزيرة الواقعة جنوب غرب القارة الأفريقية.

وقال بينغ إن الرئيس المخلوع فراديك دي مينيزيس اطلع على تفاصيل الاتفاق بعد عودته من نيجيريا إلى ساوتومي. وقد غادر دي مينيزيس الجزيرة إثر الانقلاب العسكري الذي حدث يوم 16 من هذا الشهر.

ومن المتوقع أن يتوجه الوسطاء القادمون من الولايات المتحدة ونيجيريا وجنوب أفريقيا إلى اللجنة العسكرية التي استولت على السلطة لإطلاعها على نتائج المناقشات مع مينيزيس.

يذكر أن منفذي الانقلاب شكلوا سلطة إنقاذ وطني وحلوا جميع هيئات الحكم فور سيطرتهم على البلاد. كما اعتقلوا رئيس وزراء البلاد ماريا داس نيفيس مع عدد من الوزراء بينهم رافاييل برانكو وزير الأشغال العامة المسؤول عن احتياطيات النفط في الأرخبيل الواقع في خليج غينيا قريبا من الغابون.

وقال الانقلابيون إنهم يريدون تشكيل حكومة انتقالية لمحاربة الفقر في الجزيرة التي يأملون أن تستغل احتياطياتها النفطية الممتدة بطول حدودها البحرية مع نيجيريا.

المصدر : وكالات