جورج بوش (الفرنسية)

عكس استطلاع للرأي نشر اليوم تدني شعبية الرئيس الأميركي جورج بوش لأدنى مستوياتها خلال الأشهر القليلة الماضية بسبب الأوضاع في العراق وطريقة إدارته للاقتصاد الأميركي.

وأعربت نسبة 57% من المشاركين في الاستطلاع عن تأييدها لسياسة بوش إزاء العراق وهي نسبة أقل كثيرا مما كان يحظى به الرئيس الأميركي في أبريل/نيسان الماضي حيث سجلت استطلاعات الرأي تأييد 76% من المشاركين.

ويعتقد أن تزايد عدد القتلى من الجنود الأميركيين بصورة شبه يومية في العراق أثار ردود فعل مغايرة لتلك التي كانت سائدة لدى سقوط العراق في يد القوات الغازية.

وتجد الإدارة الأميركية نفسها منذ عدة أسابيع وسط جدل بشأن صحة معلومات أجهزة الاستخبارات عن أسلحة الدمار الشامل المزعومة في العراق. واتخذت الإدارة احتمال وجود هذه الأسلحة سببا لتبرير الحرب على العراق لا سيما وأنه لم يعثر على أي من هذه الأسلحة حتى الآن.

وعلى الصعيد الاقتصادي تواجه سياسة بوش في إدارة الاقتصاد الأميركي انتقادات شديدة داخل الولايات المتحدة. وأظهر الاستطلاع أن الحزب الديمقراطي في موقع أفضل لإدارة الاقتصاد حيث حصل على ثقة 53% من المشاركين مقابل 36% للجمهوريين.

المصدر : الفرنسية