شارون: مصير المستوطنات يبحث في المفاوضات النهائية
آخر تحديث: 2003/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/24 هـ

شارون: مصير المستوطنات يبحث في المفاوضات النهائية

أرييل شارون أثناء حضوره جلسة للكنيست الإسرائيلي (الفرنسية)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أمس الاثنين أمام الكنيست (البرلمان) أن مستقبل المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية المحتلة سيتم بحثه خلال المرحلة النهائية من المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين وليس قبل ذلك.

وقال شارون "إن مستقبل المستوطنات اليهودية في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) وفي قطاع غزة سيتم بحثه فقط عندما نصل إلى المفاوضات حول الوضع النهائي". وأضاف "ليس لدينا أي نية لبحث ذلك في الوقت الراهن, وليس من مصلحة إسرائيل أن تفعل ذلك حاليا".

واعتبر شارون أن مسألة هذه المستوطنات "مسألة داخلية إسرائيلية", لكنه اعترف بأن المجموعة الدولية توليها بعض الأهمية. وأضاف أن "كثيرا من قادة العالم, وحتى أفضل أصدقائنا, احتجوا على هذه المستوطنات".

وانتقد شارون الذين يربطون مسألة المستوطنات العشوائية بمسألة المستوطنات "المرخص لها". وقال "الذين يربطون المستوطنات غير المرخص لها بالمستوطنات الشرعية, سواء كانوا من اليمين أو اليسار يرتكبون خطأ فادحا ويلعبون لعبة أعدائنا".

ويعتبر القانون الدولي جميع المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية غير شرعية. وتنص "خريطة الطريق" خطة السلام الدولية التي وافقت عليها إسرائيل والسلطة الفلسطينية, في مرحلتها الثالثة والأخيرة, على عقد مؤتمر دولي في مطلع عام 2004 للبحث في مصير القدس والمستوطنات.

ولكن هذه الخطة تدعو كمرحلة تمهيدية, إلى تجميد الاستيطان وتفكيك نقاطه التي أقيمت في الأراضي الفلسطينية منذ تسلم شارون مهامه في مارس/آذار 2001.

وتحدد حركة السلام الآن المناهضة للاستيطان بأكثر من 60 عدد المستوطنات العشوائية. وقد أزيل حتى الآن ثمان منها واحدة فقط كانت مأهولة. وفي الوقت نفسه, أنشأ المستوطنون 10 نقاط استيطانية جديدة عشوائية.

المصدر : وكالات