نقلت وكالات أنباء أجنبية عن مصدر رفيع المستوى في الأمم المتحدة أن رئيس الوزراء الفنلندي السابق هاري هولكيري سيكون الرئيس الجديد لبعثة الأمم المتحدة في كوسوفو (مينوك) خلفا للألماني مايكل شتاينر الذي انتهت فترة رئاسته في الثامن من يوليو/ تموز الجاري.

وقالت المصادر إن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اقترح هذا المركز على رئيس الحكومة الفنلندي السابق. وأوضحت أن أنان كان يرغب في تعيين سفير السويد لدى الأمم المتحدة بيار سشوري حاكما لإقليم كوسوفو الصربي الذي تقطنه أغلبية إسلامية من أصل ألباني.

وقال مسؤول أميركي كبير إن الاتحاد الأوروبي، المساهم الأكبر في مهمة الأمم المتحدة في كوسوفو، رفض الشهر الماضي ترشيح سشوري بسبب معارضته القوية للولايات المتحدة و"انتقاداته للسياسة العسكرية الأميركية لسنوات عدة".

وترأس هاري هولكيري (66 عاما) الحكومة الفنلندية من 1987 إلى 1991. كما
ترأس الجمعية العامة للأمم المتحدة في 2000-2001.

يشار إلى أن شتاينر هو الحاكم الإداري الثالث من قبل الأمم المتحدة التي تشرف
على إقليم كوسوفو. وكان خلف في هذا المنصب الفرنسي برنار كوشنير والدنماركي هانس هيكروب.

المصدر : الفرنسية