أميركي عربي يقاضي رؤساءه بمكتب التحقيقات الاتحادي
آخر تحديث: 2003/7/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/22 هـ

أميركي عربي يقاضي رؤساءه بمكتب التحقيقات الاتحادي

رفع موظف أميركي من أصل عربي بمكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي دعوى قضائية على المكتب بسبب التمييز، متّهما إياه بإبعاده عن التحقيقات حول أحداث 11 سبتمبر/ أيلول وحرمانه من الترقيات بسبب انتمائه العرقي.

وتقدم باسم يوسف وهو مواطن أميركي من أصل مصري انضم إلى مكتب التحقيقات الاتحادي عام 1988، بدعوى إلى محكمة بمقاطعة كولومبيا يوم الجمعة جاء فيها أنه "لا يوجد مستخدم غير عربي بمكتب التحقيقات الاتحادي تتوفر لديه نفس خبرته وتجربته في مكافحة الإرهاب منع بشكل عمدي من العمل في قضايا متعلقة بأحداث 11 سبتمبر/ أيلول".

وكان يوسف يحصل بانتظام على أعلى درجات التقدير، كما مدحه مدير مكتب التحقيقات السابق لويس فريه أمام الكونغرس لعمله في المملكة العربية السعودية عقب تفجيرات أبراج الخبر عام 1996.

بيد أنه وبعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 تم منعه من كل المهام التي تعتمد عادة وبشكل أساسي على إلمامه باللغة العربية وخبرته الثقافية, كما منع من العمل كمترجم في التحقيق مع شخص يتكلّم اللغة العربية ويدّعي امتلاك معلومات حول شبكة القاعدة.

ويعتبر يوسف موظف مكتب التحقيقات الاتحادي الوحيد القادر على إجراء اختبارات كشف الكذب باللغة العربية، كما عمل ملحقا قانونيا أوّلا في فرع المكتب بالسعودية في التسعينيات.

ويطالب يوسف بتعويضات مادية غير محدّدة وبالترقية وبالحماية ضدّ الأعمال الانتقامية.

المصدر : وكالات