رؤوف دنكطاش يتحدث في مؤتمر صحفي سابق (رويترز)
انتقد زعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش بشدة معارضة زعيم القبارصة اليونان تاسوس بابادوبولوس لمقترحه بإعادة فتح مطار عاصمة الجزيرة المقسمة نيقوسيا.

وقال دنكطاش في تصريحات صحفية نشرت اليوم إن بابادوبولوس برر رفضه بالقول إن الوقت غير مناسب لمثل هذا المقترح، مضيفا أن مقترحه يهدف إلى إعادة بناء الثقة بين الجانبين وتعزيز التقارب بينهما لا سيما بعد قيامهما مؤخرا بفتح الخط الأخضر الفاصل بين شمال وجنوب الجزيرة.

وتأتي هذه التصريحات في وقت كشف فيه المتحدث باسم حكومة القبارصة اليونان أن بابادوبولوس بعث برده الرسمي على مقترح دنكطاش إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان. ورفض المتحدث الكشف عن ما تضمنه الرد قبل أن يؤكد أنان رسميا استلامه له.

لكن مسؤولين بارزين في حكومة القبارصة اليونان ذكروا أن بابادوبولوس أشار في رده إلى أنه لا يعتبر مقترح دنكطاش أساسا جيدا لاستئناف المحادثات بين الجانبين ويدعو الزعيم القبرصي اليوناني إلى اعتبار مبادرة السلام التي تقدم بها أنان مؤخرا منطلقا لمثل هذه المحادثات.

ويرى هؤلاء المسؤولون أن دنكطاش يحاول استخدام أفكار قديمة لتحويل الاهتمام عن خطة أنان التي رفضها في لاهاي في مارس/ آذار الماضي. ويضغط المجتمع الدولي على الجانبين للتوصل إلى تسوية لتوحيد الجزيرة قبل حلول موعد انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي في الأول من مايو/ أيار 2004.

تجدر الإشارة إلى أن جزيرة قبرص مقسمة إلى شطرين تركي ويوناني منذ عام 1974 عندما غزت القوات التركية الثلث الشمالي للجزيرة ردا على انقلاب قام به القبارصة اليونان مدعومين من النظام العسكري في اليونان آنذاك. ومازال 30 ألف جندي تركي في الجزء الشمالي من الجزيرة الذي أعلن نفسه جمهورية مستقلة وتعترف به أنقرة فقط.

المصدر : الفرنسية