عشرات الآلاف من المتظاهرين أمام المجلس التشريعي لهونغ كونغ (رويترز)
ذكرت مصادر صحفية حكومية في الصين اليوم السبت أن بكين قررت تعيين مبعوث جديد لها في هونغ كونغ وسط أكبر أزمة سياسية تشهدها الجزيرة منذ أن قامت بريطانيا بتسليمها إلى الصين عام 1997.

وأعلنت المصادر أن حكومة الشعب المركزية قررت تعيين يانغ وينشتانغ مفوضا في مكتب المبعوث الخاص بوزارة الخارجية في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة.

وبتعيين يانغ الذي كان يشغل منصب نائب وزير الخارجية منذ عام 1998 يصبح ثالث مفوض صيني لهونغ كونغ منذ عودتها إلى الصين.

ويأتي تعيين يانغ في الوقت الذي يزور فيه رئيس السلطة التنفيذية في هونغ كونغ تانغ شي هوا بكين اليوم لعقد لقاءات رفيعة المستوى بشأن الأزمة التي بدأت عندما شارك 500 ألف شخص في احتجاجات في الأول من يوليو/ تموز الموافق للذكرى السادسة لتسليم هونغ كونغ الى الصين.

وطالب المحتجون باستقالة تانغ وإلغاء قانون مكافحة التخريب الذي تدعمه بكين وقالوا إنه سيؤدي إلى قمع الحريات التي تتمتع بها هونغ كونغ منذ مدة طويلة. وأحدثت الاحتجاجات الضخمة هزة في حكومة الجزيرة وأجبرت تانغ على إرجاء البت في القانون.

وكان اثنان من كبار الوزراء في حكومة تانغ قدما استقالتهما في وقت متأخر من يوم الأربعاء الماضي مما رفع من حدة الأزمة.

المصدر : الفرنسية