جنود أفغان خلال عملية تعقب عناصر حركة طالبان (أرشيف-الفرنسية)

لقي ثمانية جنود أفغان مصرعهم اليوم في هجوم نفذته عناصر يشتبه بانتمائها لحركة طالبان في إقليم خوست جنوبي شرق البلاد.

وقال نائب رئيس قوة الحدود الإقليمية إن الجنود كانوا في سيارة بالقرب من سوق على مسافة 25 كلم تقريبا شرقي بلدة خوست عندما تعرضوا للهجوم.

وذكر مصدر أمني أفغاني أن المهاجمين فجروا لغما أرضيا بواسطة جهاز تحكم عن بعد لدى مرور المركبة. وكان الجنود القتلى جزءا من وحدة خاصة تعمل في إطار القوة الدولية التي تراقب المنطقة.

وتتعرض القوات الأميركية والدولية لهجمات متكررة من قبل مسلحين يعتقد أنهم أعضاء في تنظيم القاعدة وحركة طالبان التي أطيح بها عام 2001. على صعيد آخر أوصى زعيم الحرب الأفغاني عبد الرشيد دوستم بتفكيك المليشيات الموالية للحكومة الأفغانية لدمجها في الجيش الأفغاني الجديد.

واعتبر دوستم في وثيقة طويلة وجهها إلى الرئيس حامد كرزاي أن المساعي الرامية إلى تحويل الجيش الحالي إلى جيش حقيقي لم تنجح كثيرا حتى الآن. وقال إن القوات العسكرية الأفغانية التي تضم كل القوات والفصائل المسلحة الموالية للحكومة الحالية تخضع لتسييس كبير على جميع المستويات، ويطغى عليها الانتماء الإثني.

وبناء على الاتفاقات بين الفصائل الأفغانية التي وقعت في بون أواخر العام 2001 يجري تدريب الجيش الأفغاني الجديد الذي يبلغ تعداده نحو 4000 رجل بدعم من الأسرة الدولية.

المصدر : وكالات