نزار الخزرجي
أعلنت الدانمارك أن السلطات الأميركية لا علاقة لها بتاتا باختفاء رئيس أركان الجيش العراقي الأسبق الفريق نزار الخزرجي الذي اختفى من الدانمارك يوم 17 مارس/آذار الماضي حيث كان يعيش قيد الإقامة الجبرية.

وقالت وزيرة العدل الدانماركية ليني إسبرسن في مذكرة أرسلتها إلى اللجنة القانونية في البرلمان إن السفارة الأميركية أبلغتها خلال اجتماع عقد في كوبنهاغن في الثالث من الشهر الجاري إن واشنطن من خلال المعلومات التي تملكها لا علم لها بالظروف المحيطة باختفاء الخزرجي من الدانمارك ولا علم لها بمكان إقامته الحالي.

وجاء جواب واشنطن ردا على الطلب الذي تقدمت به الوزيرة الدانماركية في الثاني من أبريل/ نيسان الماضي إلى الإدارة الأميركية لتزويدها بأي معلومات متوفرة لديها بشأن قضية اختفاء الخزرجي.

وكانت الحكومة الدانماركية كررت مرتين طلبها قبل أن تحصل على جواب شفهي من السفارة الأميركية في كوبنهاغن مفاده أن التحقيق الذي قامت به مختلف الأجهزة الأميركية المختصة لكشف مصير الخزرجي لم تعط أي نتيجة.

وحسب الصحافة الدانماركية فإن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية قد تكون دبرت عملية فراره من الدانمارك إلى المملكة العربية السعودية عبر ألمانيا في الخامس عشر من مارس/آذار الماضي أي قبل يومين من الإعلان رسميا عن اختفائه.

وكان الخرزجي الذي اعتبرته الصحف الأميركية مؤخرا أحد المرشحين لخلافة الرئيس العراقي صدام حسين, وضع قيد الإقامة الجبرية في بلدة سورو جنوب غرب كوبنهاغن حيث وجهت إليه السلطات القضائية تهمة ارتكاب جرائم حرب ضد الأكراد في الثمانينيات. وقد اختفى رئيس أركان الجيش العراقي الأسبق اللواء الخرزجي قبل ثلاثة أيام من هجوم قوات التحالف على العراق.

المصدر : الفرنسية