أنباء عن العثور على عينات إيرانية تحوي يورانيوم مخصبا
آخر تحديث: 2003/7/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/20 هـ

أنباء عن العثور على عينات إيرانية تحوي يورانيوم مخصبا

مفاعل بوشهر النووي الإيراني (أرشيف)

نسبت وكالة رويترز للأنباء لدبلوماسيين لم تسمهم قولهم إن مفتشي الأمم المتحدة عثروا على يورانيوم مخصب في عينات بيئية أخذت من إيران، ما يعني أن طهران تقوم بعمليات لتنقية اليورانيوم دون إبلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأوضح دبلوماسيون من الوكالة طلبوا عدم الكشف عن هويتهم أن التحليل المبدئي أظهر مستويات إخصاب يحتمل أنها تتطابق مع محاولة لإنتاج مواد للاستخدام في إنتاج أسلحة، وأشاروا إلى أنها مرتفعة بدرجة كافية لإثارة قلق الوكالة.

لكن الدبلوماسيين أكدوا أن مجرد العثور على هذا اليورانيوم ليس دليلا ملموسا على أن إيران أجرت التجربة لغرض التخصيب بحد ذاته بل ربما لغرض كشف التلوث.

ولم يصدر بعد أي نفي أو تأكيد من مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية لهذه التصريحات، غير أن المتحدثة باسم الوكالة ميليسا فليمنغ أقرت بأن المفتشين أخذوا عينات من إيران لغرض تحليلها.

وأوضحت فليمنغ للصحفيين في فيينا أن نتائج هذه التحليلات قيد الدراسة حاليا، وأكدت أن الوكالة وحدها هي الجهة المخولة لتقدير أهمية هذه النتائج.

وفي طهران اعتبر المحلل السياسي الإيراني محمد صادق الحسيني في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن الهدف من مثل هذه الأنباء الضغط على إيران وابتزازها مشيرا إلى أن إيران لديها أكثر من مبرر للاستفادة من الطاقة الذرية.

وترفض إيران التوقيع على البروتوكول الإضافي الملحق بمعاهدة حظر الانتشار النووي الذي يتيح لوكالة الطاقة الذرية حرية الحصول على قدر أكبر من المعلومات بشأن أنشطة إيران النووية وحق القيام بتفتيش أشد صرامة لمنشآتها النووية بعد إشعار مسبق قصير، وتصر طهران على ضرورة رفع حظر دولي على بيع التكنولوجيا النووية السلمية لها أولا.

المصدر : رويترز