سترو يدافع عن مزاعم بريطانيا بشأن أسلحة العراق (رويترز-أرشيف)

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم أن على الحكومة البريطانية السماح لمفتشي الأمم المتحدة بالتحقق من أدلتها بأن العراق حاول شراء اليورانيوم من أفريقيا لصنع أسلحة نووية.

يأتي ذلك وسط إصرار وزير الخارجية البريطاني جاك سترو على أن المزاعم البريطانية بشأن اليورانيوم العراقي ليست قائمة على وثائق مزورة، ولكن على أدلة من طرف ثالث لم يعلن عنه.

وقالت المتحدثة باسم الوكالة التابعة للأمم المتحدة ميليسا فليمنغ اليوم "إذا كانت هناك أي أدلة فمن المناسب أن تحصل عليها الوكالة كي نتحقق من صحتها".

وقد جاء رد الأمم المتحدة بشأن تلك المزاعم في ذلك الحين على لسان مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بأن الوثائق المقدمة كأدلة على هذا الاتهام لا تعدو أن تكون وثائق مزورة.

وتتزامن الضغوط على الحكومة البريطانية مع انتقادات للرئيس الأميركي جورج بوش بشأن ورود تلك الاتهامات في خطابه حول حالة الاتحاد في يناير/ كانون الثاني الماضي.

المصدر : رويترز