رسم لزكريا موسوي داخل محكمة مانهاتن في نيويورك (أرشيف)

رفضت الإدارة الأميركية السماح لرمزي بن الشيبة المتهم بتنسيق هجمات 11 سبتمبر بالإدلاء بإفادة في قضية زكريا الموسوي المتهم رسميا بالتآمر في تلك الهجمات.

وقالت سلطات الادعاء الفدرالية إن استجواب بن الشيبة يمكن أن يعرض الأمن القومي الأميركي للخطر. وأضافت أنه يتعين الآن على القاضي الذي يتولى النظر في القضية رفض لائحة الاتهام الموجهة إلى الموسوي ما لم يتبين أن بالإمكان تحقيق العدالة في القضية من خلال تبني إجراء آخر.

وقدمت وزارة العدل طلبا جديدا لمنع الاستماع إلى شهادة بن الشيبة، وطلبت من محكمة استئناف ريتشموند بفرجينيا إعادة النظر في قرار اتخذته يوم 26 من الشهر الماضي برفض طلب الوزارة منع مثول بن الشيبة لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

ويسمح قرار المحكمة لرمزي بن الشيبة بالإدلاء بشهادته في محاكمة موسوي الذي أوقف في باكستان قبل سنة وسلم لاحقا إلى واشنطن. ويطالب موسوي بإدراج بن الشيبة شاهدا في محاكمته ليتمكن من إثبات براءته.

وقد أرجئت محاكمة موسوي الذي يتولى الدفاع عن نفسه ويواجه حكما بالإعدام إلى أجل غير مسمى في انتظار استكمال الإجراءات.

المصدر : وكالات