إيفراين ريوس مونت
قضت المحكمة الدستورية في غواتيمالا بالسماح لرئيس النظام العسكري السابق إيفراين ريوس مونت بخوض الانتخابات الرئاسية القادمة المقرر إجراؤها في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

وقال متحدث باسم المحكمة إن أربعة قضاة صوتوا لصالح هذا الحكم مقابل اعتراض ثلاثة.

وأثار الحكم دهشة في أوساط السكان المحليين لأن دستور البلاد يمنع أي شخص يستولي على السلطة بانقلاب عسكري من الترشح لمنصب الرئيس.

وكانت محكمتان أخريان أقل درجة وهما المحكمة الانتخابية والمحكمة العليا قد رفضتا من قبل إعطاء ريوس مونت الحق في خوض معركة الانتخابات الرئاسية.

ويرى مراقبون أن حظوظ ريوس مونت في الفوز بالرئاسة أوفر من منافسه أوسكار بيرغر مرشح ما يعرف بطبقة النخبة في البلاد.

يشار إلى أن فترة حكم ريوس مونت تميزت بانتهاكات كبيرة لحقوق الإنسان، ويتهمه معارضوه بأنه واحد من أكثر الجنرالات دموية في تاريخ أميركا اللاتينية.

المصدر : وكالات