قبارصة يونانيون يلوحون بعلم الاتحاد الأوروبي ابتهاجا بانضمام الجزيرة إلى الأسرة الأوروبية (أرشيف-رويترز)

صادق برلمان جمهورية قبرص التي يقطنها القبارصة اليونانيون بالإجماع على انضمام البلاد إلى الاتحاد الأوروبي بحلول الأول من مايو/ أيار القادم.

وبذلك تكون قبرص أول دولة لا تلجأ إلى الاستفتاء الشعبي بشأن هذه المسألة كبقية الدول العشر المنتظر انضمامها إلى الاتحاد.

وجرى التصديق بالإجماع في البرلمان المؤلف من 65 عضوا على المعاهدة التي ستشمل الجزء اليوناني فقط من الجزيرة. أما جمهورية قبرص التركية فهي دولة لا تعترف بها سوى أنقرة. وأعلن قيام هذه الدولة بعد سيطرة القوات التركية على أراضيها خلال غزو عسكري في يوليو/ تموز عام 1974 عقب انقلاب قصير قام به القبارصة اليونانيون.

وقد انهارت محادثات السلام التي أشرفت عليها الأمم المتحدة لإعادة توحيد الجزيرة في مارس/ آذار الماضي ولم تظهر أي دلائل على استئناف المفاوضات بين الجانبين قريبا. وبدون إعادة توحيد الجزيرة فإن العضوية في الاتحاد الأوروبي ستتوقف عند منطقة عازلة تسيطر عليها الأمم المتحدة تقع على جانبي خط هدنة يفصل بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك.

وقد وافقت سبع دول أغلبها شيوعية سابقة على الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بعد إجراء استفتاءات وهي مالطا وسلوفينيا والمجر وليتوانيا وسلوفاكيا وبولندا وجمهورية التشيك. وستجري كل من أستونيا ولاتفيا استفتاء في وقت لاحق هذا العام. كما يتوقف توسع الاتحاد الأوروبي على تصديق برلمانات الدول الحالية الأعضاء في الاتحاد البالغ عددها 15 دولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات