فضل الرحمن يلقي كلمة في لاهور (الفرنسية)
أعلن رئيس جمعية علماء المسلمين مولوي فضل الرحمن أنه سيزور الهند في رحلة تهدف إلى تعزيز جهود السلام في منطقة جنوب آسيا. وسيترأس فضل الرحمن وفدا من أربعة أعضاء بحزبه في الجولة التي ستستمر خمسة أيام يقابل خلالها زعماء دينيين وسياسيين وحكوميين هنودا.

وقال فضل الرحمن في مقابلة صحفية إن الهدف من زيارته للهند هو التعبير عن حسن النية نيابة عن الشعب الباكستاني ورجال الدين والأحزاب السياسية، موضحا أن حزبه يدعم الحل السلمي لكل القضايا بما فيها كشمير.

وأعرب الزعيم الديني الباكستاني عن سعادته لقيامه برابع زيارة للهند بعد اجتماع عقده أمس مع رئيس الوزراء ظفر الله خان جمالي، موضحا أنه سيحاول خلال الزيارة تهيئة الأجواء للتوصل إلى حل سلمي يرضي جميع الأطراف.

وقال إنه سيدخل الهند من نقطة واغا الحدودية قرب مدينة لاهور، وستستضيفهم جمعية علماء الهند وهي حزب إسلامي هندي انبثق عنه حزبه بعد انفصال باكستان عن الهند.

ويعتبر فضل الرحمن العضو الرئيسي في تحالف مجلس العمل المتحد الإسلامي المتهم بمحاولة فرض أسلوب إدارة مماثل لنهج طالبان في إقليم سرحد الحدودي شمالي غربي باكستان والذي تمكن التحالف من السيطرة عليه في انتخابات العام الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات