إيران تعتقل مدير صحيفة أسبوعية
آخر تحديث: 2003/7/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/16 هـ

إيران تعتقل مدير صحيفة أسبوعية

أفادت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية بأنه تم اليوم الاثنين توقيف صحفي إيراني جديد هو عراج راستقار مدير أسبوعية كان القضاء علق صدورها قبل سنتين, ليرتفع بذلك عدد الصحفيين الإيرانيين الذين اعتقلوا منذ السبت إلى أربعة.

وقال أحد أعضاء هيئة تحرير صحيفة "تافانا" كما نقلت عنه الوكالة إنه "تم توقيف عراج راستقار هذا الصباح (الاثنين) من قبل النيابة العامة والثورية في طهران ونقل إلى سجن أيوين".

وأضاف أن "النيابة وجهت الأحد استدعاء لمدير الصحيفة، وهذا الصباح حددت المحكمة كفالة بقيمة 200 مليون ريال (24200 دولار) لم يتمكن من دفعها وبالتالي تم توقيفه".

يشار إلى أن صحيفة تافانا مقربة من المعارضة الليبرالية. ومنذ العام 2000 علق القضاء صدور حوالي 100 صحيفة وغالبيتها صحف إصلاحية. وتم يوم السبت توقيف ثلاثة صحفيين: حسين بستاني ووحيد أوستاد بور العاملين في صحيفة "ياس أي نو" الإصلاحية، وشهرم محمدي نيا مدير أسبوعية "الوقت". وبذلك يرتفع إلى 22 عدد الصحفيين المعتقلين حاليا في إيران.

وأعلن القضاء الإيراني أيضا تعليق صحيفة همبستقي (تضامن) الإصلاحية. وبرر القضاء هذا القرار بواقع أنه ليس للصحيفة مدير بعد استقالة النائب إبراهيم سلامة من هذا المنصب.

وحسب القانون الإيراني فإنه لا يمكن لصحيفة أن تصدر بدون مدير. وقال مهرنوش جعفري المدير المكلف شؤون الصحافة الإيرانية في وزارة الثقافة والإرشاد إن "مشكلة صحيفتي همبستقي وجوان (صحيفة محافظة علقت بدافع مماثل قبل عشرة أيام) قد تمت تسويتها، وآمل أن تتمكن الصحيفتان من الصدور مجددا".

ووافقت لجنة مراقبة الصحافة على تعيين مدير جديد لصحيفة همبستقي. وأضاف جعفري "آمل بعد قرار لجنة مراقبة الصحافة, أن تعدل المحكمة عن قراراتها" المتعلقة بهاتين الصحيفتين.

المصدر : الفرنسية