أرييل شارون

أعربت إسرائيل اليوم عن ارتياحها لقرار الحكومة البلجيكية إلغاء قانون جرائم الحرب المعروف بقانون الاختصاص العالمي الذي أقرته عام 1993، وسمح للمحاكم البلجيكية بالنظر في قضايا ضد الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير والإسرائيلي أرييل شارون.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية آفي بازنر "لا يسعنا إلا أن نرحب بإزالة هذا الانحراف القانوني، ولكننا نفضل أن نبقى حذرين لأن المشاريع السابقة لإلغاء هذا القانون لم تصل إلى نهايتها".

ومساء أمس قررت الحكومة البلجيكية في أول اجتماع لها بعد تشكيلها إلغاء القانون واستبداله بنص معدل، الأمر الذي يعكس حجم الضغوط التي خضعت لها بلجيكا لتعديل القانون الذي يلاحق 30 مسؤولا أجنبيا.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي غي فرهوفشتات إن مواطني وسكان بلجيكا هم وحدهم من سيتمكنون من رفع قضاياهم في محاكم بلجيكا، أما بقية القضايا كتلك التي رفعت ضد بوش وبلير وشارون فسيتم إسقاطها.

وفي يونيو/ حزيران 2001 رفع 23 فلسطينيا من الناجين من مجزرة صبرا وشاتيلا في لبنان دعوى ضد شارون أمام القضاء البلجيكي واتهموه بالمسؤولية المباشرة في المجزرة التي ارتكبتها مليشيات لبنانية متحالفة مع إسرائيل عام 1982 عندما كان شارون وزيرا للدفاع.

وقامت إسرائيل احتجاجا على هذا الإجراء باستدعاء سفيرها في بروكسل للتشاور. كما تجنب المسؤولون الإسرائيليون زيارة بلجيكا خشية اعتقالهم في إطار التحقيق بالمجزرة.

المصدر : وكالات