شالوم: طهران قادرة على إنتاج أسلحة نووية بحلول عام 2006 (رويترز-أرشيف)
كررت إسرائيل مزاعمها بأنها تتوقع أن تمتلك إيران القدرة على صنع سلاح نووي بحلول عام 2006 وأن ذلك يمكن أن يهدد استقرار العالم بأكمله على حد زعم وزير خارجيتها سيلفان شالوم.

وقال في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي بروما "نتعرض للتهديد من إيران.. إيران بها نظام راديكالي سيملك القدرة على صنع سلاح نووي في 2006". وأضاف "وفي عام 2006 ربما يكون هناك نظام أكثر راديكالية من النظام الموجود الآن.. هذه الحقيقة حسبما أعتقد تهدد استقرار أوروبا وروسيا والشرق الأوسط والعالم بأكمله".

وتشارك الولايات المتحدة إسرائيل هذا الزعم الذي تنفيه طهران بشدة وتؤكد أن برنامجها النووي سلمي بحت هدفه توليد الطاقة الكهربائية. وتضغط واشنطن على الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة لحمل إيران على الموافقة على إجراء عمليات تفتيش مفاجئة لمنشآتها النووية.

وإيران واحدة من الدول الموقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي لكنها ترفض السماح بمثل هذه العمليات ما لم يسمح لها بالاستفادة من التقنيات المتقدمة -بموجب المعاهدة- من أجل تعويضها عن الطاقة النووية في إنتاج الطاقة الكهربائية.

أما إسرائيل التي يعتقد بأنها تملك نحو 200 رأس نووي فترفض مناقشة أنشطتها النووية فضلا عن أن تسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش منشآتها، ناهيك عن أنها لم توقع إلى الآن على معاهدة حظر الانتشار النووي.

وجاء حديث شالوم هذا عقب لقائه بوزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

المصدر : رويترز