سيدة تحاول إنقاذ ما يمكن من منزلها بعد الفيضان (رويترز)
أعلنت وزارة الشؤون المدنية الصينية أن 569 شخصا قتلوا في موجة الفيضانات الأخيرة التي أسفرت كذلك عن تشريد أكثر من مليوني شخص.

وقالت الوزارة إن الفيضانات تسببت أيضا في انهيار أكثر من خمسة آلاف منزل وإلحاق أضرار بحوالي 1.5 مليون منزل.

وقدرت الوزارة قيمة الخسائر الاقتصادية التي سببتها الفيضانات التي وقعت على مرحلتين هذا العام في كافة أنحاء الصين بـ4.8 مليارات دولار.

وبدأت المرحلة الأولى من الفيضانات منتصف مايو/ أيار في المناطق الجنوبية من الصين، ثم بدأت المرحلة الثانية في يونيو/ حزيران الماضي في خمس مقاطعات وسط البلاد.

وقالت الوزارة إن الفيضانات الحالية تعتبر أسوأ من فيضانات العام الماضي من حيث المناطق المتضررة وعدد الوفيات وعدد المنازل المنهارة وحجم الخسائر الاقتصادية. ولكنها استدركت بأن هذه الفيضانات لم تصل إلى مستوى الكارثة الكبيرة التي وقعت في 1991 أو 1998.

فقد أسفرت فيضانات عام 1998 عن مقتل 4150 شخصا عندما فاض نهر يانغتزي واجتاحت المياه مناطق في وسط شرق الصين.

المصدر : وكالات